المساعدات الاجتماعية

المساعدات الاجتماعية لفائدة التلاميذ والطلبة بمناسبة العودة المدرسية والجامعية 2024/2023

عقد وزير الشؤون الاجتماعية السّيد مالك الزاهي صباح يوم الثلاثاء 05 سبتمبر 2023 بمقر الوزارة، ندوة صحفية للإعلان عن برنامج المساعدات الاجتماعية لفائدة التلاميذ والطلبة أبناء العائلات المسجلة ببرنامج « الأمان الاجتماعي » وحزمة الإجراءات الاجتماعية المعتمدة بمناسبة العودة المدرسية والجامعية 2024/2023 وذلك بحضور رئيس الديوان السّيد رفيق بن إبراهيم ورئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي السّيد إبراهيم بن إدريس والمدير العام للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي السّيد منير الحاجي والمدير العام للمركز الوطني لتعليم الكبار السيد بلقاسم الربيعي والمدير العام للمركز الدولي للنهوض بالأشخاص ذوي الإعاقة السيد نزار السالمي وممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة « اليونيسيف » السّيدة سناء قرمازي وعدد من ممثلي الصحافة الوطنية المكتوبة والسمعية البصرية.

وأكدّ وزير الشؤون الاجتماعية السّيد مالك الزاهي بالمناسبة حرص الوزارة على دعم برنامج العودة المدرسية والجامعية في إطار ترسيخ الدولة الاجتماعية التي أرساها سيادة رئيس الجمهورية والتي تولي اهتماما كبيرا للتربية والتعليم كدعامة أساسية لتونس الجديدة، مذكرا أن السيد رئيس الحكومة أحمد الحشاني عقد مؤخرا مجلسا وزاريا وأعلن إجراءات هامة خاصة بالعودة المدرسية.

وبيّن الوزير أن العودة المدرسية والجامعية في المجال الاجتماعي تهم أبناء الفئات الهشة والعائلات المفقّرة والمنضوية تحت برنامج « الأمان الاجتماعي » والأشخاص ذوي الإعاقة وتعليم الكبار.

وفي إطار الحرب على الأمية وما يتطلبه من تعزيز للوضع الاجتماعي لجنود الصف الأول في هذه الحرب، أكد وزير الشؤون الاجتماعية أن السيد رئيس الحكومة أحمد الحشاني قد أعلن عن تسوية مهنية للمربين العاملين في مجال محو الأمية وتعليم تشمل 1018 مدرّسا للتربية الاجتماعية (تعليم الكبار والتعليم مدى الحياة)، كما سيتم خلال السنة التكوينية 2024/2023 توحيد برامج التربية البيداغوجية والعمل على تعميم المراكز النموذجية التي تعمل وفق المقاربة التعليمية والتكوينية بهدف إدماج الدارسين في الحركة الاقتصادية، كما أعلن الوزير أنه تمت تسوية عقود الدفعة الأولى من العاملين في مجال التربية المختصة الموجهة لذوي الإعاقة.

وجدّد الوزير إصرار الوزارة على مرافقة أبناءها التلاميذ والطلبة أبناء العائلات المفقّرة خلال العودة المدرسية والجامعية، مثمنا دور منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في دعمها المتواصل للبرامج الاجتماعية لوزارة الشؤون الاجتماعية لا سيما التي تعنى بمجال الطفولة، متوجها بالشكر لكل الوزارات المتدخلة على العمل والمجهودات المشتركة لإنجاح السنة الدراسية والجامعية المقبلة ولأعوان وإطارات الوزارة لإيمانهم بواجبهم الإنساني تجاه منظوري الوزارة.

ونوه وزير الشؤون الاجتماعية السيد مالك الزاهي بدور للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وتلبية النداء في كل المناسبات ولمعاضدته لمجهودات الدولة في الإحاطة بالعائلات المفقّرة ومحدودة الدخل، معلنا بالمناسبة أنّه سيتم إحداث 12 روضة عمومية جديدة بأسعار تفاضلية للأطفال تخضع لإشراف الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي خلال الفترة المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج المساعدات الاجتماعية لفائدة التلاميذ والطلبة من أبناء العائلات المفقّرة ومحدودة الدخل المسجلة بمنظومة الأمان الاجتماعي بمناسبة العودة المدرسية والجامعية 2024/2023 سيشمل 500 ألف تلميذ بمبلغ يقدر بـ 100 دينار للتلميذ الواحد و30 ألف طالب بمبلغ يقدر بـ 120 دينارا لكل طالب ولأول مرة سيتم إسناد مساعدات لفائدة التلاميذ التحضيري المسجلين بالمدارس العمومية وذلك لفائدة 18 ألف تلميذ وذلك بمبلغ قدره 100 دينار للتلميذ الواحد في إطار برنامج مموّل بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة « اليونيسف »، إضافة إلى برنامج مجانية النقل للتلاميذ والطلبة بمناسبة العودة المدرسية والجامعية حيت تمّ تخصيص 3 مليون دينار لاقتناء اشتراكات النقل لفائدة التلاميذ والطلبة المسجلين ببرنامج « الأمان الاجتماعي » في اطار اتفاقية مع وزارة النقل.

كما ستتولى وزارة الشؤون الاجتماعية تقديم مساعدات ظرفية متمثلة أساسا في الأدوات المدرسية ومستلزمات الدراسة لأبناء العائلات المفقرة ومحدودة الدخل من غير المسجلة ببرنامج « الأمان الاجتماعي.

وفي مجال النهوض بالأشخاص ذوي الإعاقة وإصلاح منظومة التربية المختصة، تمّ إحداث المركز الدولي للنهوض بالأشخاص ذوي الإعاقة وإحداث 24 مركز نموذجي للتربية المختصة بكل ولاية، وستؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية العودة المدرسية لفائدة حوالي 15000 تلميذ من ذوي الإعاقة بحوالي 312 مراكز تربية مختصة تابع للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة وتمّ اقتناء 150 كرسي كهربائي وتوزيعها بالأولوية على التلاميذ والطلبة ذوي الإعاقة وتوزيع 20 حافلة على الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة لتأمين تنقل التلاميذ من ذوي الإعاقة من وإلى مؤسسات التربية المختصة.

وفي إطار تدخل الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لمعاضدة مجهودات الوزارة لمساعدة أبناء العائلات المفقّرة من التلاميذ والطلبة، تم رصد مبلغ يقدر بـ 4.5 مليون دينار بعنوان العودة المدرسية والجامعية 2024/2023.

وسيتكفل الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بهذه الفئة، بعد إجراء التقاطعات الضرورية لتفادي ازدواج الانتفاع بالمساعدات، وذلك من خلال رصد 101.500 محفظة بها كل المستلزمات الدراسية والتكفل بالتلاميذ والطلبة أبناء العائلات المفقّرة من خلال دفع معاليم اشتراكات النقل المدرسي والجامعي ومعاليم المبيتات الجامعية ودفع معاليم الروضات للأطفال لمن لم تشملهم الروضات العمومية بمناطق سكنهم.

وتولى الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي إعداد برنامج للعودة التربوية برياض الأطفال العمومية التي يبلغ عددها 292 روضة عمومية وينتفع بها أبناء العائلات المفقّرة، إضافة إلى رصد مبلغ يقدر بـ 1.4 مليون دينار لتهيئة هذه الرياض.