W3Schools

W3Schools

W3Schools

concours tunisie 2022

سينتفع به 11500 عاطل عن العمل: تفاصيل برنامج “تكوين” الجديد في إطار التعاون التونسي السويسري ..

concours tunisie

تم الإعلان رسميا عن انطلاق تنفيذ برنامج “تكوين

Takween

الذي يندرج في إطار التعاون التونسي السويسري بالتعاون مع وزارة التشغيل والتكوين المهني.

ويهدف هذا البرنامج، الذي تتولى إنجازه منظمة سويس كونتاكت، إلى إرساء مقاربة عمل جديدة في مجال التكوين المهني تساعد على مزيد تحسين تشغيلية حاملي الشهادات العليا وخاصة من خريجي المنظومة الوطنيىة للتكوين المهني عبر التعميم التدريجي للتكوين الإشهادي المزدوج بين القطاعين العام والخاص في مختلف الاختصاصات المطلوبة في سوق الشغل وتطوير قدرات التسيير وانخراط الأطراف المتدخلة في مجال التكوين المهني واعتماد مقاربات بيداغوجية حديثة تساعد على الإستجابة لحاجيات سوق الشغل من الكفاءات المختصة.

و في هذا السياق، أكد نصر الدين نصيبي، وزير التشغيل و التكوين المهني، أن هذا البرنامج هو مقاربة جديدة لتجعل من التكوين هدفا  للتشغيل وتحسين التشغيلية مصرّحا بانّ حوالي 11500 شاب وشابة سينتفعون بمحاور هذا البرنامج الجديد  في أكثر من 10 اختصاص وفي كل المستويات التكوينية بهدف الاندماج في سوق الشغل.

ومن جهته أكد السفير السويسري حرص بلاده على مواصلة دعم تونس في مجال التشغيل والتكوين المهني.

ويرتكز برنامج “تكوين” الذي سيتواصل إنجازه إلى غاية سنة 2026، على أربعة مسارات  متكاملة تنجز في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص لتلبية حاجيات سوق الشغل في قطاعات الصناعة والفلاحة والخدمات والسياحة والصناعات التقليدية.

كما يتضمن البرنامج محور خاص يهدف إلى مزيد تدعيم قدرات المنظومة الوطنية للتكوين المهني في تثمين التكوين المهني وتحسين جاذبيته باعتبار مسار نجاح وتميز وقاطرة نحو التشغيل.

ولتفعيل انطلاق هذا البرنامج تمّ توقيع اتفاقية ثنائية بين الوزارة والسفارة السوسرية وجملة من الإتفاقيات التنفيذية بين منظمة سويس كونتاكت والجامعة الوطنية للمهن و الجامعة التونسية للنزل والجامعة الوطنية للكهرباء ولإلكترونيك وعدد من مراكز التكوين المهني ومنها مركز التكوين والتدريب المهني بالجم و المركز القطاعي لمهن الصناعة بخنيس وعدد من وحدات دعم التكوين والمؤسسات الاقتصادية.

وفي تصريح سابق لافريكان مانجر، توقع وزير التكوين المهني و التشغيل أن تشهد الفترة القادمة تراجعا في نسب البطالة، مؤكدا ان عديد القطاعات و المجالات الاستقمارية شهدت انتعاشة ستمكن من احداث مواطن شغل اضافية.

و لفت النصيبي، الى أن الوزارة تعمل حاليا على إعادة تأهيل  و تكوين أصحاب الشهادات العليا بشكل يتماشى و متطلبات سوق الشغل.

و دعا الوزير أصحاب المشاريع الى التواصل و التنسيق مع الوزارة و إطلاعهم على طبيعة نشاطهم بشكل يمكن من تحديد مجالات التكوين الأكثر طلبا في سوق الشغل.

و أشار الى ان التكوين الذي تقوم به الوزارة فيه تعهد بالانتداب و يتلقى  المتكوّن خلاله منحة مالية تساعده على مجابهة المصاريف، وفق قوله.

وشدد على أن مراكز التكوين جاهزة في الانطلاق  في التشغيل وان الدولة تبذل مجهودا إضافيا استثنائيا في هذا المجال حيث تم منح الوزارة اعتمادات مالية بقيمة 30 مليون دينار موزعة على 3 سنوات 10 مليون دينار كل سنة.

Articles similaires